الاثنين، 15 أبريل، 2013

برنامج تيتش البرنامج الاول التربوي للتوحديين


Treatment and education of autistic and related communication handicapped children:(TEACCH)

علاج  وتربية الأطفال التوحديين ومشكلات التواصل المتشابهة (برنامج تيتش)

هو أول برنامج تربوي مختص لتعليم الأشخاص التوحديين وأول برنامج معتمد من جمعية التوحد الأمريكية ASA

يعتمد هذا البرنامج على تعليم التوحديين من خلال قواهم التي تكمن في الأدراك البصري وذلك من خلال تنظيم البيئة وأستخدام معينات بصرية مثل الصور والكلمات المكتوبة .

ولا يهتم فقط بتعليم الأطفال التوحديين بل بتدريب الأسر والمختصين على التعامل معهم .

برنامج تيتش معد للاشخاص  من عمر 8 أشهر وحتى 55 سنة وذلك بعد تشخيص هولاء الاشخاص بأحد الأضطرابات النمائية الشاملة .ولم يحدد معدل للذكاء عند القبول بل يقبل الاشخاص الذين يعانون من الأضطرابات النمائية الشاملة دون النظر لمعدل الذكاء.

طريقة البرنامج
:

يعانون اطفال التوحد من القلق والتوتر ,وصعوبة الأنتقال من مكان لأخر أو من نشاط لأخر, والروتين وصعوبة في فهم الكلام ,وفهم الأماكن والمساحات البيئية ,والأدراك البصري العالي

ولذلك فأن برنامج تيتش قائم على ايجاد الحلول للنهوض بالطفل إلى أعلا مستوى لقدراتة وأمكانياتة من خلال تنظيم البيئة .

يركز على خمس ركائز وهي:                                                      

أولا"/تكوين روتين محدد.                                                   

تسلسل أحداث اليوم

تسلسل أحداث الأسبوع

فالطفل التوحدي روتيني  فيجب علينا ألا نكثر علية من تغير احداث يومة فذلك يشعرة بالتوتر ويزيد من انفعالاتة يجب أن نرتب يومه على  أساس التسلسل في الأحداث يعلمة البرنامج نام يومة ونظام اسبوعه وكيف يبدأ بنشاط ما ,خطوات النشاط ,الانتقال إلى النشاط التالي ,متى سيقع النشاط ,مقدار المدة التى يستغرقها بكل نشاط ,مايتعلق بكل نشاط من مواد وأشخاص ,الأمكنة التى ستمارس فيها النشاطات .

 

ثانيا"/تنظيم المساحات

الطفل التوحدي قد يعاني من عدم فهمة على مساحة البيئة فقد تكثر حركته في المكان وتعثرة على الأشياء وصعوبة التنقل من مكان لأخر ويبدو وكأنة بحالة من الضياع يستمر في اغلاق الابواب وفتحها فيعود السبب لعدم فهمة واستياعبة للمكان الموجود فيه ولذلك يتصرف بغرابة

فالحل في ذلك تحديد مساحة العمل وتنظيم الأثاث والملصقات يمكن وضع شرائط لاصقة ليتعرف على مساحة المكان المسموح له بها ووضع سجادة بحجم مكان الانشطة ليتعرف على مكان عمل الانشطة وهو طفل روتيني يستطيع بعد ذلك بأعتمادة على ادراكة البصري الذهاب للاماكن المناسبة والجلوس في اماكن النشاط وسهولة انتقالة من نشاط لأخر .

 

ثالثا"/الجداول اليومية :

نظرا" للروتين لديهم وتعلقهم به كان من الواجب وضع جداول فردية لتحديد الانشطة التي يقومون بها وترتيب جدول يومهم على ذلك الأساس وترتيب الانشطة وتوزيع اوقاتها بالنظر إلى احتياجات الطفل وقدراته.


رابعا"/تنظيم العمل :

يصعب على الطفل التوحدي معرفة بداية الانشطة ونهايتها عند تعليمة ولذلك عندما نريد أن نرتب هذة الأوقات يجب علينا أن نضع شي بصري يخبرة متى يبدأ النشاط وكيف ينهية فمثلا" نضع الطفل في ركنه الفردي أرفف ثلاث على الجهة اليمين وثلاثة يساره ويحمل الرف الاول الون الاحمر يمينا" ويسارا" والرف الثاني اللون الازرق يمينا" ويسارا" والرف الثالث اللون الاصفر يمينا" ويسارا"

ونضع الانشطة الثالث بتوزيع كل نشاط على رف عند بداء النشاط يأخذة من الرف الأيمن لينجزة وعند انتهاء الوقت المحدد للنشاط يضعه على الرف الأيسر وهكذا إلى أن ينهي أنشطته فيتعلم تنظيم العمل .

 

خامسا"/التعليمات البصرية :

نعلم الطفل من خلال التصوير البصري مثلا" مهارة غسل اليدين نعرض الخطوات من خلال صور توضحيه لهذه المهارة حتى يدركها بصريا" فيصبح من السهل علية تعلم المهارات واحيان بشكل رموز مكتوبة ونلصق هذه الصور عند مكان التطبيق مثلا"المغسلة .

 

دور الأسرة :يجب أن يكون دور الأسرة دور فعال ووجود تعاون مشترك بين الأسرة والمعلمين والاخصايين القائمين على البرنامج حتى يستطيع الطفل تطبيق ماتعلمة وتعميمة بالمواقف المشابهة .
 

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق